بالصور .. الدمار يصيب معمل فوسفات القائم
دمار كامل ضرب اهم المنشآت الحيوية والاستراتيجية في العراق، فمعمل فوسفات القائم غربي الأنبار حاله كما تبدو في الصور، والذي بقي منه هياكل حديدية وسكراب فقط، حيث استخدمه "داعش" لصناعة العبوات والاسلحة الخاصة به.
 
وقال مسؤولون محليون أن "المنشأة العامة للفوسفات في قضاء القائم (360كم غرب الرمادي)، تعتبر من المنشآت الحيوية والاستراتيجية خصوصلمحافظة الأنبار والعراق عموما"، مبينا أن "هذه المنشأة قبل دخول داعش عام 2014، كانت تنتج مادة سوبر فوسفات وبعض المواد العديدة الأخرى التي تدخل في الصناعات الأولية المهمة".
 
وأضافوا أن "أهمية المنشأة تضم في طياتها 4 الاف منتسب كانوا يعملون ضمن هذه المنشأ والان هم شبه معطلين ولا يتقاضون من رواتبهم الا الراتب الاسمي فقط"، لافتا الى ان "المنشأة كانت تعتبر احد المواد المهمة في الانبار لانها كانت تساعد على تشجيع الاقتصاد داخل المحافظة والعراق بصورة عامه".
 
وتابعوا "بعد دخول تنظيم داعش المجرم الى معمل فوسفات القائم قام بسرقة اغلب المكائن والآلات المهمة والمعدات الضخمة والمواد الكهربائية والميكانيكية وتحويلها الى سوريا"، مشيرا الى أن "المنشأة كانت تعتبر احد اهم معاقل داعش الإرهابي حيث كان يستخدمها من اجل التصفيح وصناعة بعض الأسلحة والعبوات الناسفة لذلك كانت هذه المنشأ وللأسف هدف طيران التحالف الدولي مما اثر تأثير مباشر وسبب بدمار فيها بنسبة تزيد عن 80% – 90% والان شبه مدمرة بالكامل".