بعد قطعها خلال التظاهرات .. الاتصالات تعلن تحسين خدمة الانترنت

 

 
اعلنت وزارة الإتصالات، اليوم الاربعاء، عن تحسين خدمة الانترنت بعد "إضافة سعات جديدة" وإصلاح كافة القطوعات، فيما بينت أن "استمرار القطوعات المتكررة" في الكابل البحري كان أحد الاسباب المؤثرة على سرعة الانترنت.
 
وقال الناطق الرسمي للوزارة حازم محمد علي في بيان صحفي اصدرته الوزارة  إن "الفرق الهندسية والفنية في الوزارة تمكنت من إصلاح كافة القطوعات التي أدت الى ضعف خدمة الأنترنت في الاونة الأخيرة  واستطرد قائلا إنه  تم إضافة سعات جديدة على الشبكة من أجل توفير خدمة ذات جودة عالية ومستقرة ومؤمنة وثابتة وغير متذبذبة"، مشيرا الى أن "الوزارة، ومن خلال مشروع بوابات النفاذ الدولية للأنترنت (Gate way) التابع لها ستعمل على تحسين ورفع مستوى الخدمة بما يلبي متطلبات واحتياجات المشتركين".

 

 
وبين علي، أن "ربط جميع سعات الأنترنت بمشروع بوابات النفاذ سيؤدي إلى الإسراع بتحديد العارضة، ومعالجة اي خلل فني يطرأ بشكل مفاجئ، إضافة إلى تعزيز الجانب الأمني عن طريق مراقبة السعات الداخلة للعراق"، لافتا الى أن "استمرار القطوعات المتكررة في الكابل البحري (GBI) كان أحد الاسباب التي أثرت على سرعة ومستوى الانترنت".
 
 
 
يذكر ان خدمة الانترنت في العراق انقطعت، منذ أيام عدة، بالتزامن مع التظاهرات الاحتجاجية في محافظات الجنوب  ما ادى الى استياء شعبي ودولي فيما توقف عمل الشركات التجارية والمصارف، واثار ذلك امتعاض المواطنين الذين تكبدوا خسائر مالية.