بعد قرار مجلس النواب..واشنطن تلمح الى تكثيف وجودها في العراق

 

بغداد/البغدادية..صرح مسؤولون اميركيون، بتطور وتكيّف تنظيم داعش مع الهزائم التي مني بها في العراق وسوريا بعد ساعات من تصويت مجلس النواب العراقي على قرارا يحول الحكومة بترتيب الية محددة لخروج القوات الاجنبية من العراق.

وأعلنت الولايات المتحدة ، أن "تنظيم داعش يتطوّر ويتكيّف مع الهزائم التي مني بها في العراق وسوريا"، محذرة من أن "تحول التنظيم إلى "اللامركزية" يجعله أكثر انتشاراً وخطورة".

وتعقيبا على إعلان الولايات المتحدة، أشار مراقبون إلى أن"الخطوة التي قد تقدم عليها واشنطن بخصوص بقاء قواتها في العراق غير واضحة المعالم بعد"، مرجحين أن"تكثف أميركا وجودها الاستراتيجي والاستشاري لصالح تقليل الوجود العسكري".

وقال منسّق الديبلوماسية الأميركية لمكافحة الإرهاب ناثان سيلز للصحافيين، في مؤتمر دولي اختتم في واشنطن، إنه "مع تحقيقنا الانتصار تلو الآخر على داعش في ميدان المعركة، فان التنظيم يتأقلم مع انتصاراتنا".

وشارك في المؤتمر الذي عقد على مدار يومين، قضاة ومسؤولون في أجهزة إنفاذ القانون، وديبلوماسيون من حول العالم، بهدف تعزيز التنسيق في جهود محاربة التنظيم. ونظمته وزارة الخارجية الأميركية، والإنتربول، والمعهد الدولي للعدالة وسيادة القانون.

وأضاف سيلز أن "المعركة لم تنته على الإطلاق، إنها مجرد مرحلة جديدة، ونحن ننتقل من جهد عسكري بالدرجة الأولى إلى جهود مدنية وقمعية متزايدة"، متابعاً "أعتقد أن ما نراه هو أن داعش يصبح لا مركزياً على نحو متزايد، فهو آخذ في التطور والتكيف".