بعد 167 مليون مشاهدة… هذه قصة أغنية “يا ليلي يا ليلا” التونسية؟

 

 

حصدت أغنية "يا ليلي يا ليلا" التونسية أكثر من 167 مليون مشاهدة، خلال 3 أشهر من إطلاقها. وهذه الأغنية هي من أداء مغني الراب التونسي بلتي، وبالاشتراك مع الطفل حمودة البالغ من العمر 12 عاماً، والذي كان له الفضل الكبير في نجاحها.
 
واللافت هو أن عدد المشاهدات الذي حققته هذه الأغنية لم تستطع أي أغنية تونسية من قبل الوصول إليه.
 
وتتحدث هذه الأغنية عن طفل يطلب السماح من والدته، ويحكي لها كيف أن الظروف ومَن حوله يحاولون قص جناحه في حين يحاول هو أن يطير

 

وبحسب الفيديو كليب، فيظهر أن الأمر يتعلق بتعنيف الوالد للزوجة والطفل معاً، وفي حين اختار هذا الأخير الهرب من هذا الواقع، وجد نفسه في مواجهة الشارع ومخاطره.
 
إشارة الى أن بلتي يتحدث من خلال "يا ليلي يا ليلا" عن الفساد في تونس والأوضاع الاجتماعية السيئة التي يعيشها المواطنون.