اتهامات لوزارة الصناعة بخرق بنود عقد استثمار معمل اسمنت السماوة

 

اتهمت الشركة المستثمرة لمعمل اسمنت السماوة، اليوم الأربعاء، وزارة الصناعة والمعادن بعدم الالتزام ببنود العقد المبرم بينها وبين الوزارة، فيما أشارت إلى أن خسائرها بسبب عدم التزام الوزارة تصل إلى 500 مليون دينار شهريا.
وقال مدير شركة الرضا العالمية علي عزيز في مؤتمر صحفي، ان" الوزارة لم تلتزم ببنود العقد من خلال عدم السماح بتنفيذ خطة تأهيل وتحديث المعمل فضلا عن إيقاف استيراد مادة الكلنكر بعد 6 أشهر من توقيع العقد الذي يعتبر عقد شراكة".
وأضاف أنه" قابل شخصيا الوزير محمد شياع السوداني اربع مرات لشرح قضيته لكن دون جدوى".
وتابع أن "الوزارة تتعامل بازدواجية بتنفيذ عقود إحالة معامل الاسمنت للاستثمار حسب قوله، داعيا رئيسي الجمهورية والوزراء إلى التدخل والزام وزارة الصناعة والمعادن بالالتزام بالعقد وتجنب انهيار المعمل".
كما اشار الى أن" خسائره وصلت إلى 24 مليار دينار بسبب توقف المعمل منذ سنة وثلاثة أشهر الأمر الذي سيجبره إلى اللجوء للقضاء وهيئة النزاهة  لحسم الأمر".