اتحاد الادباء يحتفي بتجربة المخرج المسرحي قاسم مؤنس

احتفى اتحاد الادباء العراقيين بتجربة المخرج المسرحي قاسم مؤنس، الذي عرف بتجربته المسرحية الحديثة وتشكيله لخطٍ دراميٍ يرتكز على صناعة تكوينات وايقاعات للعرض المسرحي بلغة جمالية من خلال طرح الرواية وابراز خطوطها الزمنية والمكانية واعتماده على قدرة الممثل في التحكم المسرحي.

مؤنس شق خطا مسرحيا ترك بصمته في المسرح العراقي امتد اثره في المحافل الدولية بأوروبا من خلال تفاعل الجمهور في الخارج مع عروضه المسرحية، وتوظيفه لادواتٍ جمالية في طرح موضوعات المجتمع ورسم اللوحات التشكيلية البصرية على خشبة المسرح.

الاوساط الادبية اشادت بتجربة المخرج قاسم مؤنس المغايرة للعرض المسرحي التقليدي والتي اصبحت اوراقا بحثية للباحثين المسرحيين الشباب من خلال ادخال الحس الشبابي الابداعي كلغة الجسد والرقص والاداء المتنوع في العرض المسرحي ما اعطى ثراء للتجربة المسرحية العراقية المنفتحة على الحداثة في المسرح العالمي.