عرب كركوك يطالبون الصحة بتوزيع الدرجات الوظيفية حسب “نسب” مكونات المحافظة
طالب المجلس السياسي العربي في كركوك، الاربعاء، وزارة الصحة بأن تكون درجاتها الوظيفية لأبناء المحافظة "حصراً" وأن تراعي "نسب" المكونات فيها، فيما شدد أن عدم الاستجابة لهذه المطالب سيؤدي الى "ردود افعال سلبية".
 
وقال المجلس في بيان صحفي   إن "قرار تقاسم السلطة بين مكونات محافظة كركوك يجب ان يكون وفق معيار الكفاءة والمهنية والعدالة والانصاف، وبعيدا عن المحسوبية والمحاصصة الحزبية والعشائرية، لكي يكون هذا القرار مطبقا بشكل عادل ومنصف للجميع".
 
وطالب المجلس بأن "تخضع الدرجات الوظيفية الجديدة، أو النقل، أو التنسيب، التي وصلت الى كركوك مؤخراً من وزارة الصحة، إلى تعليمات مجلس الوزراء وقرارات مجلس محافظة كركوك بهذا الخصوص"، موضحا أن "تكون هذه الوظائف والدرجات وفرص العمل لأهالي كركوك حصراً، ويجب ان لا تكون هذه الوظائف لأشخاص من خارج كركوك، أو لمكون معين دون المكونات الأخرى، وتحقيق التوازن العادل وبنسبة 32% لكل مكون".
 
وشدد المجلس، أن "عدم تحقيق العدالة سوف يولد شعوراً بالظلم والاضطهاد قد يؤدي الى ردود أفعال سلبية في المكونات المغبونة، قد تؤثر على السلم الأهلي الذي ننشده في كركوك"، محذرا من أن "عدم الاستجابة للمطالب وتحقيق العدالة فسوف يولد شعورا بالظلم والاضطهاد ويؤدي الى ردود افعال سلبية من المكونات".
 
وكان مدير عام دائرة صحة كركوك كريم ولي جميل تسلم، الخميس (19 تموز 2018)، منصبه بعد صدور امر تعيينه من مجلس الوزراء ووزارة الصحة، فيما عرف عنه بانه شخص "مستقل لا ينتمي لاي جهة سياسية" ويقف على مسافة واحدة من مكونات كركوك.