انتهاء العملية الأمنية في مبنى محافظة أربيل بمقتل المهاجمين الثلاثة

أكد مصدر أمني، الاثنين، مقتل المسلحين الثلاثة على يد القوات الأمنية وذلك بعد تبادل إطلاق النار معهم عقب اقتحامهم مبنى محافظة أربيل صباح اليوم.

وذكر مراسلنا انه ووفقا لآخر المعطيات فقد تمكنت القوات الأمنية من قتل اثنين من المهاجمين خلال تبادل لإطلاق النار بعد محاصرة الأمن لمبنى محافظة أربيل، ثم تم التأكد من مقتل المهاجم الثالث الذي كان ما يزال داخل المبنى.

 وأضاف أنه حتى الآن الاشتباكات مستمرة والقوات الأمنية لا تسمح لأحد بالاقتراب من مبنى محافظة أربيل من أجل الحصول على معلومات جديدة بشأن آخر التطورات داخل المبنى.

كما تمكنت القوات الأمنية من تحرير موظف كان قد تم احتجازه كرهينة من قبل المسلحين الذين هاجموا المبنى. 

وقال قائممقام أربيل، نبز عبد الحميد  ان المسلحين عددهم ثلاثة، وهم ما زالوا متواجدين داخل المبنى في الطابق الثالث، ويقومون بإطلاق النار، مؤكدا وقوع جرحى جراء الاشتباكات المستمرة.

من جانبه أكد عضو في مجلس محافظة أربيل، انه حين اقتحام المسلحين مبنى المحافظة كان هناك عدد من الموظفين داخل المبنى ولا زالوا بداخله.

فيما أشار نائب محافظ أربيل، طاهر عبد الله، إلى إصابة أحد أفراد الشرطة جراء إطلاق النار عليه من قبل المسلحين، مبينا ان "القوات الأمنية (الآسايش) طوقت مبنى المحافظة وتبحث عن المسلحين اللذين دخلا المبنى"، وأكد ان الوضع تحت السيطرة.

وجرى نقل الشرطي الذي أصيب خلال الاشتباكات إلى المشفى وحالته مستقرة.