عناصر إرهابية على بعد كيلومترات من أغنى محافظات العراق

 

بغداد/البغدادية..اكد رئيس منظمة، اليوم الاحد، ان خطر الخلايا الارهابية، يحدق في جنوب أغنى المحافظات، فيما كشف عن تعرض رجل دين للاختطاف في كركوك.

وقال رئيس منظمة "ميثرا" للتنمية والثقافة اليارسانية رجب عاصي كاكه يي، في تصريح نقلته وكالة سبوتنك الروسية تابعته /البغدادية/، ان "خطراً كبيراً لخلايا إرهابية، يحدق في جنوب أغنى المحافظات العراقية".

وألمح كاكه يي، إلى أن "عناصر من تنظيم "داعش"  الإرهابي موجودون في غرب قضاء داقوق جنوب كركوك"،واصفا الوضع بـ"المقلق".

وأوضح رئيس المنظمة، أن "قوات البيشمركة كانت تبعد سواترها عن داقوق، بنحو أكثر من 20 كلم، وحاليا هذه السواتر تحت سيطرة عناصر من تنظيم "داعش" الإرهابي، أما القوات الأمنية الاتحادية، والحشد الشعبي، تتواجد على بعد 5 كيلومترات من القضاء".

وأعلن رئيس منظمة "ميثرا" للتنمية والثقافة اليارسانية، عن تعرض رجل دين يدعى "سيد جواد سيد حميدو"، وهو من الشخصيات المعروفة في داقوق، للاختطاف قبل أسابيع، ومصيره مجهول حتى الآن، علما أن بيته يبعد عن القضاء بنحو 5 كيلومترات فقط"، مشيرا إلى أن "الخاطفين ينتمون لتنظيم داعش الإرهابي".

وانطلق الحشد الشعبي، منذ الثلاثاء 20 فبراير، في عملية تفتيش في مناطق السعدونية، والقرى المحيطة بناحية الرياض، التي شهدت الكمين الذي استهدف مقاتلين من الحشد مطلع الأسبوع الماضي، في جنوب غربي كركوك، شمال بغداد.

 الجدير بالذكر، أن محافظة كركوك من أبرز المناطق المسماة متنازع عليها دستوريا بين المركز وإقليم كردستان، وهي تعتبر من أغنى محافظات العراق والمنطقة بالنفط.