عمليات نينوى: بغداد امرت بمنع إزالة الستار عن تمثال الساعدي في الموصل

اكد قائد عمليات نينوى اللواء الركن نومان الزوبعي ،اليوم الاحد، أنه تقرر تاجيل ازالة الستار عن تمثال قائد قوات مكافحة الارهاب عبد الوهاب الساعدي بناءً على اوامر صادرة من العاصمة بغداد. 
وذكر الزوبعي في حديث صحفي  إن" اوامر حكومية صدرت من العاصمة بغداد بمنع ازالة الستار عن التمثال الرمزي لقائد قوات مكافحة الارهاب الفريق الركن عبد الوهاب الساعدي".
يشار الى ان قوةٌ امنية طوقت تمثال الفريق الركن عبد الوهاب الساعدي ومنعت اي محاولاتٍ لرفع الستار عنه من قبل سكان المدينة.

 تجمع عدد من شباب محافظة نينوى، السبت، لازاحة الستار عن تمثال قائد قوات مكافحة الارهاب الفريق الركن عبدالوهاب الساعدي والمنقول الى امرة وزارة الدفاع، تزامنا مع حملة التضامن الشعبية الرافضة لإبعاده عن جهاز مكافحة الإرهاب، لكن برقية عاجلة منعت إزاحة الستار، بحجة “مراعاة مشاعر بقية الضباط”.

واصدر تجمع شباب نينوى بيانا قال فيه إنه “للاسف بعد ان تم تجهيز وتحشيد الناس وبعد تنسيق وتواصل مستمر مع الجهات المعنية, تفاجئنا بوصول برقية عاجلة من العمليات المشتركة المحترمة بمنع ازاحة الستار عن تمثال الفريق الركن عبدالوهاب الساعدي بحجة مراعاة مشاعر بقية القادة الذين شاركوا بعملية التحرير”.

واضاف البيان انه “في الوقت الذي نؤكد فيه على احترام التعليمات التي تصدر من قيادة جيشنا الباسل وقواتنا الامنية الموقرة كنا نتمنى ان يتم التعامل مع هذه القضية الوطنية التي تمثل العراق وحده بدون اي تمييز بطريقة اكثر كياسة واحترام لأرادة الناس في نينوى، لذا تم الغاء عملية رفع الستار وسنكتفي بأجراء وقفة تضامنية سريعة مع الفريق عبدالوهاب الساعدي وقضيته ومع جراح بلدنا العزيز”.

وأطلق ناشطون في محافظة نينوى يوم أمس السبت، حملة للمطالبة بافتتاح تمثال الفريق الركن عبدالوهاب الساعدي، والذي ينتصب وسط المدينة، منذ أشهر،  دون بيان أسباب عدم افتتاحه.

وتحدث عدد من الناشطين في الموصل، على خلفية قرار  رئيس الوزراء عادل عبدالمهدي اقالة الساعدي من قيادة قوات جهاز مكافحة الإرهاب، مطالبين بافتتاح النُصب التذكاري، فيما قال ذوو الطفلة ألماز التي اشتهرت بمقطع فيديوي أثناء عمليات التحرير تبحث فيه عن الساعدي، قالوا إنهم سيسعون لاشتراك ابنتهم في قص شريط النصب.

وعنوَن الناشطون مطالباتهم بهاشتاك (#ازالةالستارواجب_وطني)