الزراعة ترد على ايران بشأن حرائق هور العظيم واتهامها بالتقصير

 

بغداد/ البغدادية .. ردت وزارة الزراعة العراقية، اليوم الاثنين، على اتهام الحكومة الايرانية لنظيرتها العراقية بالتقصير في ملف معالجة حرائق هور العظيم على الحدود المشتركة.
وقال المتحدث باسم وزارة الزراعة العراقية حميد النايف إن معظم التصريحات الإيرانية التي صدرت في غضون الأيام الأخيرة، ومنها موقف الرئيس حسن روحاني بخصوص حرائق هور العظيم، تأتي في سياق الضغط السياسي على العراق.

 

واوضح النايف في تصريح صحفي ان “الحرائق موضوع أمني كما هو واضح، وعملنا يتعلق بالزراعة، لكن على الجانب الإيراني أن يثبت أولا من خلال تحقيقات رصينة أن الجانب العراقي هو المسؤول عن الحرائق في هور (الحويزة)، ثم يقوم بعد ذلك بالاحتجاج”.
واضاف ان “الحرائق شيء طبيعي ويحدث في كل العالم في البيئات المشابهة لمنطقة الأهوار مع ارتفاع درجات الحرارة وحالة الجفاف القائمة”.
وأعلن مسؤول ايراني، امس الاحد، أن الرئيس الإيراني حسن روحاني، أوعز إلى وزارة الخارجية الإيرانية بتوجيه رسالة “احتجاج” للحكومة العراقية، بسبب حريق هور العظيم داخل الاراضي العراقية.