التربية النيابية: لا تأجيل للعام الدراسي الحالي

استبعدت لجنة التربية النيابية، الثلاثاء، تأجيل او الغاء العام الدراسي الحالي بسبب انتشار فيروس"كورونا"، فيما أكدت استئناف الدوام في الأسبوع المقبل بعد العطلة التي أقرتها اللجنة العليا لمتابعة انتشار الفيروس.

وذكرت عضو اللجنة، منتهى الطليباوي، في تصريح صحفي  ان إجراءات وزارة التربية مرتبطة بما تتخذه خلية الازمة بخصوص انتشار "كورونا" وتعطيل الدوام من عدمه للحد من خطورة انتشاره، مشيرة إلى ان "الجهات المعنية اتخذت اجراءات وقائية كثيرة لمنع إصابة التلاميذ والطلبة في المدارس بهذا الفيروس".

واوضحت ان "من بين الإجراءات تعقيم المدارس وتوفير ادوات لتطهير الأيدي بالإضافة إلى المستلزمات الصحية التي تمنع الاصابة بالفيروس".

وأشارت الطليباوي، إلى ان "اﻟﻌﺎم اﻟﺪراﺳﻲ ﻻ ﻳﻤﻜﻦ ان ﻳﺘﻮﻗﻒ او ﻳﺆﺟﻞ اﻛﺜﺮ ﻣﻦ ذﻟﻚ ﻋﻠﻰ اﻟﺮﻏﻢ ﻣﻤﺎ ﻣﺮ ﺑﻪ ﻣﻦ ﻇﺮوف ﺻﻌﺒﺔ، واﻟﺪوام ﺳﻴﺴﺘﺄﻧﻒ ﺑﻌﺪ اﻟﻌﻄﻠﺔ اﻟﺘﻲ ﻣﻨحتها اﻟﻠﺠﻨﺔ اﻟﻌﻠﻴﺎ لمتابعة اﻧﺘﺸﺎر ﻓﻴﺮوس ﻛﻮروﻧﺎ اﻟﺘﻲ اﻋﻘﺒﺖ اﻟﻌﻄﻠﺔ اﻟﺮﺑﻴﻌﻴﺔ، وﺳﻴﺘﻢ اﻟﺘﻌﻮﻳﺾ ﻟﻠﺘﻼﻣﻴﺬ واﻟﻄﻠﺒﺔ ﺧﻼل اﻻﻳﺎم المقبلة وﺗﻘﻠﻴﺺ اﻟﻌﻄﻠﺔ اﻟﺼﻴﻔﻴﺔ واﻟﻐﺎء ﻋﻄﻠﺔ ﻳﻮم اﻟﺴﺒﺖ اﻻﺳﺒﻮﻋﻴﺔ".

 وكان المتحدث ﺑﺎﺳﻢ وزارة اﻟﺘﺮﺑﻴﺔ ﺣﻴﺪر ﻓﺎروق، أفاد في وقت سابق، ان "ﻛﻞ اﻟﻘﺮارات المتخذة ﺳﺘﻜﻮن ﻣﻦ ﻗﺒﻞ ﺧﻠﻴﺔ اﻻزﻣﺔ اﻟﺘﻲ ﺷﻜﻠﺖ ﺑﺮﺋﺎﺳﺔ وزارة اﻟﺼﺤﺔ وﻣﻌﻴﺔ اﻟﺘﻌﻠﻴﻢ اﻟﻌﺎﻟﻲ واﻟﺘﺮﺑﻴﺔ واﻣﺎﻧﺔ ﺑﻐﺪاد، واذا ﻛﺎﻧﺖ ﻫﻨﺎك ﻗﺮارات ﺑﺘﻤﺪﻳﺪ اﻟﻌﻄﻠﺔ اﻟﺮﺑﻴﻌﻴﺔ او ﺑﺎﻳﻘﺎف اﻟﺪوام اﻟﺮﺳﻤﻲ او ﺑﺎﺳﺘﺌﻨﺎﻓﻪ اﻻﺳﺒﻮع المقبل ﻓﺎﻧﻪ ﺳﻴﻜﻮن ﻣﻦ ﻗﺒﻞ ﺧﻠﻴﺔ اﻻزﻣﺔ".

 وبين أن "اﻟﻮزارة ارﺳﻠﺖ اﻋﻤﺎما ﻟﺠﻤﻴﻊ المديريات اﻟﻌﺎﻣﺔ ﺑﺄن ﻳﻜﻮن ﻫﻨﺎك ﺗﻘﻠﻴﺺ ﻟﻠﺪوام اﻟﺮﺳﻤﻲ ﺑﻨﺴﺒﺔ 50% ﻳﺴﺘﺜﻨﻰ ﻣﻨﻪ المدراء اﻟﻌﺎﻣﻮن واﻟﻮﻛﻼء ورؤﺳﺎء اﻻﻗﺴﺎم والشعب، واﻟﺘﻘﻠﻴﺺ ﺳﻴﻜﻮن ﻋﻠﻰ الموظفين لمنع اﻟﺘﺠﻤﻌﺎت وﻣﻦ اﺟﻞ أن ﺗﻜﻮن ﻫﻨﺎك ﻓﺮﺻﺔ ﺳﺎﻧﺤﺔ ﻟﻮزارة اﻟﺼﺤﺔ ﻻداء ﻋﻤﻠﻬﺎ ﺑﺸﻜﻞ ﺟﻴﺪ".