التحالف الدولي يصدر توضيحاً بشأن تشكيل قوة لمسك الحدود العراقية السورية

بغداد/البغدادية نيوز..قال التحالف الدولي الذي تقوده الولايات المتحدة ضد تنظيم داعش،اليوم الخميس، إنه يعمل على تشكيل قوة أمنية تتمركز على طول الحدود بين العراق وسوريا، بالتعاون مع قوات سورية الديمقراطية.

وأكد المتحدث باسم التحالف الكولونيل رايان ديلون،إن "القوة الأمنية المرتقبة ستركز على إلحاق الهزيمة النهائية بداعش وتقييد نطاق تحركاته والتضييق على تدفق المقاتلين الأجانب بين العراق وسوريا نحو تركيا وأوروبا وأماكن أخرى عبر العالم."

واضاف ديلون إن "الشركاء المحليين في العراق وسوريا يواصلون بناء قدراتهم وتقويتها من أجل تأمين الحدود وإعاقة حرية تحرك عناصر داعش بين البلدين".

وكان قادة عسكريون عراقيون قد اجتمعوا في العاشر من كانون الأول/ديسمبر الماضي مع قادة من قوات سوريا الديموقراطية لبحث ملف تأمين الحدود بين العراق وسورية.

وكان التحالف الدولي قد أعلن تشكيل قوة أمنية حدودية قوامها 30 ألف في شرق سوريا بالتعاون مع "قوات سوريا الديموقراطية " لمنع عودة تنظيم داعش.

لكن هذه الخطوة أثارت غضب أنقرة التي أكدت أن جيشها جاهز لشن عملية في أي لحظة ضد معاقل وحدات حماية الشعب الكردية في شمال سوريا.

وقالت مصادر في الرئاسة التركية إن أردوغان أبلغ الأمين العام لحلف شمال الأطلسي ينس ستولتنبرج في مكالمة هاتفية الثلاثاء أن بلاده سوف تتخذ كل التدابير الوقائية اللازمة لضمان أمنها القومي.انتهى