التغيير تحمل من تبنى تمرير الموازنة مسؤولية اي تبعات سلبية

 

بغداد/البغدادية/… حمل نائب رئيس كتلة التغيير النيابية امين بكر،اليوم الجمعة، الكتل السياسية التي تبنت خطوة المضي بالتصويت على الموازنة بالاغلبية مسؤولية اي تبعات سلبية قد تؤثر على مجمل العملية السياسية.

وقال بكر في ، إن "مضي مجلس النواب امس بالتصويت على الموازنة الاتحادية للسنة المالية الحالية بغياب ممثلي الشعب الكردستاني هو امر مرفوض من قبلنا بشكل قاطع، لانه لا يلبي طموحات ومطالب الشعب في اقليم كردستان"، مبيناً أن "تخفيض النسبة بهذا الشكل هو إجحاف وظلم بحق ابناءه وسيؤدي الى شرخ داخل نسيج المجتمع العراقي وسيؤثر سلبا على العملية السياسية من خلال محاولة فرض الرأي والارادة على جزء مهم واساسي من الشعب العراقي".

وأكد، أن "الكتل السياسية التي تبنت خطوة المضي بالتصويت على الموازنة بالاغلبية ودون تحقيق التوافق او منح مستحقات الشعب الكردستاني فهي ستتحمل المسؤولية الكاملة لاي تبعات سلبية قد تحصل وتؤثر على مجمل العملية السياسية"، موضحا أن "رئيس الوزراء حيدر العبادي سبق له وان وعد بمنح حقوق الاقليم بالموازنة لكنه تنصل عن جميع الوعود التي قدمها".

وأضاف، أن "الفقرات التي تم تعديلها من اللجنة المالية البرلمانية والتي لا تلبي مطالبنا او طموحنا في الحد الادنى من حقوق الشعب الكردستاني ضمن مشروع الموازنة فهي الاخرى نتوقع من العبادي ان يذهب للطعن بها كونها حصلت دون موافقته".