التغيير النيابيـة تطالب الحكومـة بعدم تسهيل اي اجراءات اوروبيـة لاعادة اللاجئين العراقيين قسرا

 

 

بغداد/البغدادية..طالبت كتلة التغيير النيابية، اليوم السبت، الحكومة بمتابعة اوضاع اللاجئين العراقيين في المهجر، داعية اياها الى عقد مؤتمر دولي لمواجهة مشكلة اعادة اللاجئين قسرا.

وقال النائب عن الكتلة امين بكر في مؤتمر صحفي عقد في مبنى مجلس النواب وحضره مراسل/البغدادية/ ان"المانيا اعلنت رغبتها باعادة نحو عشرة الاف طالب لجوء عراقي الى البلد بشكل قسري بعد رفض طلباتهم ، فضلا عن وجود نية من الاتحاد الاوروبي لفتح حوارات مع الحكومة الاتحادية بشأن اعادة العراقيين من طالبي اللجوء".

واضاف ان " مجلس النواب اصدر قرارا في دورته النيابية السابقة عام 2012 يرفض اعادة العراقيين المتواجدين في الخارج قسرا ويدعو الحكومة لعدم التعاون بأية اجراءات من شأنها اعادتهم للعراق دون ارادتهم ، مع فرض غرامات مالية من قبل وزارة النقل على جميع شركات الطيران التي تسهم بنقل اولئك اللاجئين قسرا الى العراق"،.

واشار الى انه"في نيسان من العام الماضي قدمنا طلبا مرفقا بتواقيع 104 نواب، لاصدار قرار جديد يلزم الحكومة بمنع التفاوض او الجلوس على طاولة حوار مع الدول الراغبة باعادة العراقيين من طالبي اللجوء قسرا، لكن هذا الطلب لم يعرض على جدول الاعمال حتى اللحظة رغم مضي 10 اشهر على تقديمه".

وطالب النائب الحكومة العراقية بـ"عدم تسهيل اي اجراءات تتخذها تلك الدول لاعادة اللاجئين قسريا".