التغيير: الجبوري لم يلتزم بالنظام الداخلي لمجلس النواب والقراءة الاولى للموازنة غير قانونية

 

بغداد/البغدادية..أتهم النائب عن كتلة التغيير هوشيار عبدالله، اليوم الاثنين،  رئيس مجلس النواب سليم الجبوري بعدم الالتزام بالنظام الداخلي للمجلس وإصراره على عرض مشروع قانون الموازنة المالية للقراءة الاولى اليوم دون وجود النصاب القانوني، محذراً من  استمرار رئيس المجلس بإدارة الجلسات بهذه الطريقة التي تفسر على أنها دعاية انتخابية لا تخلو من مزايدات سياسية.

وقال عبدالله في بيان تلقته/البغدادية/ ان"جلسة اليوم شهدت خرقاً للنظام الداخلي لمجلس النواب من قبل رئيس المجلس سليم الجبوري، ففي بداية الجلسة أعلن بأن النصاب اكتمل بوجود 166 نائباً، ثم غادر القاعة مجموعة كبيرة من النواب تضم النواب الكرد ونواب تحالف القوى واختل النصاب، ولكن بإصرار عجيب وغير مبرر من قبل الجبوري تم عرض مشروع قانون الموازنة للقراءة الاولى، وبالتالي فإن هذه القراءة غير شرعية وغير قانونية ".

وأضاف، :"لقد حاولنا ان نناقش مشروع الموازنة بشكل مستفيض قبل عرضه للقراءة الاولى، لكن رئيس المجلس لم يعطنا الفرصة للكلام، فهو فقط يرى بأن مجموعة محددة من النواب لها الحق في الكلام في حين يقصي بقية النواب" ، مشيراً الى ان"الخرق الذي حصل اليوم تكرر لأكثر من مرة، سواء في التصويت على شرعية وجود النصاب أو عدمه أو إذا كان هناك شك في اكتمال النصاب أو العدد، وفي كل مرة نرى الجبوري وللأسف يقرر كيفما يشاء دون الرجوع الى النظام الداخلي، وهذا التصرف مرفوض جملة وتفصيلا".

وتابع، أنه "في حال بقاء رئيس المجلس على هذا النهج لن يكون هناك تصويت على الموازنة ولا على أي قانون آخر، سيما وأنه في الاونة الأخيرة بات يدير جلسات البرلمان بطريقة تفسر على أنها دعاية انتخابية لاتخلو من مزايدات سياسية، ويقوم بتمشية الأمور كيفما يشاء دون أن يضع أي اعتبار للنظام الداخلي".