الصحة العالمية: الحالات المصابة بكورونا في العراق خفيفة ومتوسطة ونسبة شفائها عالية جداً

أكدت منظمة الصحة العالمية، السبت، أن الحالات المصابة بكورونا في العراق خفيفة ومتوسطة ونسبة شفائها عالية جداً.
 وقال ممثل منظمة الصحة العالمية في العراق أدهم اسماعيل، في تصريح أوردته وكالة الأنباء العراقية، إن "الإجراءات المتخذة من العراق متوافقة مع معايير الصحة العالمية"، مشيراً إلى أن "القرارات التي اتخذتها خلية الأزمة هي لمصلحة الشعب خاصة بعد انتقال المرض من عراقي إلى آخر".
وأضاف اسماعيل  أن "معظم الحالات المصابة بفيروس كورونا في العراق خفيفة ومتوسطة ونسبة شفائها عالية جداً"، مبيناً أن "المخاوف تنصب على كبار السن ،وعلى من يعانون من أمراض أخرى مثل، السكري والقلب والسرطان ،فإن إصابتهم بالفيروس قد تودي إلى الوفاة".
وتابع أن "منظمة الصحة العالمية تولي اهتماماً كبيراً في العراق وسترسل 6 من الخبراء الكفوءين منتصف هذا الأسبوع لمتابعة الإجراءات في المنافذ والمستشفيات والمطارات"، لافتاً إلى أن "شحنة من الأجهزة والمعدات والكمامات الطبية ستصل الى العراق يوم غد الأحد وأن هناك شحنات أخرى ستصل تباعاً".
وأشاد اسماعيل، بدور "المرجعيات الدينية في نشر الوعي بين المواطنين للتعامل مع هذا الفيروس".