لكن تقارير إعلامية أكدت أن المشتبه به في تفجيرات تكساس قتل بعد أن تعقبه مكتب التحقيقات الفيدرالي والشرطة في راوند روك بالقرب من أوستن.

وقال مسؤول أمني لصحيفة أوستن ستيتسمان إن المفجر المتسلسل قتل نفسه باستخدام عبوة ناسفة، بينما قالت تقارير إن إطلاق نار من الشرطة أرداه قتيلا.

وشهدت الولاية الأميركية سلسة انفجارات نجمت عن طرود مفخخة منذ مطلع الشهر الجاري أدت إلى سقوط قتيلين والعديد من الجرحى.

ووقعت معظم الهجمات في أوستن، عاصمة الولاية، والبالغ عدد سكانها حوالى مليون نسمة.