الشرق الأوسط: التصويت على مرشحي الداخلية والدفاع سيكون بالاغلبية وليس بالاتفاق

افاد مصدر مطلع، الاثنين، ان جلسة البرلمان المقرر عقدها اليوم تم تاجيلها لحين الاتفاق بين الكتل السياسية على مرشحي الوزارات المتبقية، فيما اشار الى ان والتصويت على مرشحي الداخلية والدفاع سيكون بالاغلبية وليس بالاتفاق.

ونقلت صحيفة الشرق الاوسط عن المصدر قوله انه "تم تاجيل جلسة البرلمان المقرر عقدها اليوم الاثنين، إلى حين الاتفاق بين الكتل السياسية، إما على تسوية نهائية بشأن الأسماء المرشحة للوزارات، خصوصا الدفاع والداخلية، أو طرح كل المرشحين مهما كان عددهم لغرض التصويت عليهم داخل البرلمان، ومن يحصل على الأغلبية يمضي".

وأضاف المصدر الذي طلب عدم الكشف عن اسمه، انه "تم الاتفاق على عقد الجلسة بعد مرور 24 ساعة على تسلم رئاسة البرلمان أسماء المرشحين".

وبشأن ما إذا كانت الخلافات تشمل كل الوزارات المتبقية، اكد المصدر انه "تم التوافق على وزارات التربية والهجرة والمهجرين والعدل والتعليم العالي، بينما ينتظر أن يتم حسم مرشحي الثقافة والتخطيط، على أن يتم التصويت عليهم بالاتفاق"، موضحا ان "التصويت على مرشحي الدفاع والداخلية يكون بأغلبية الأصوات، وليس بالاتفاق".