الشرارة الاولى للتظاهرات… حملة الشهادات العليا يستعدون لصولة ثانية

يستعد حملة الشهادات العليا اطلاق اعتصام كبير مفتوح في الايام المقبلة، بعدما تم الغاؤه  في الاسبوع الماضي نتيجة لموجة البرد القارص وهطول الثلوج على بغداد مما ادى الى تأجيله.

وقالت ممثلة حملة الشهادات العليا في العراق، رواء حمدي الجاف، في حديث صحفي ، اليوم الاثنين (17 شباط 2020)، ان "الاعتصام الذي تم قبل اسبوع والذي استمر لمدة سبعة ايام قد انهيناه نتيجة البرد القارص ونزول الثلج على العاصمة بغداد مما تسبب بمرض بعض الشباب المعتصمين من المحافظات الجنوبية ممن حضروا، اضافة الى تهديد المعتصمين من قبل اشخاص مجهولين بفك الاعتصام، لذا تقرر تأجيله الى الايام المقبلة".

واشارت الجاف الى ان "هذا الاعتصام يختلف عن سابقه من حيث الاستمرار به لحين تعيين جميع حملة الشهادات العليا، وعدم القبول بتقديم مجموعة اسماء من ساحة الاعتصام كما حصل في الاعتصام الاول قبل ثلاثة اشهر"، منوهة الى "ان حملة الشهادات العليا كانوا الشرارة الاولى لانطلاق التظاهرات في عموم العراق ونتج عنه استقالة الحكومة السابقة".

يذكر ان حملة الشهادات العليا يطالبون ومنذ سنين الحكومة بتعيينهم على الوزارات كون اعدادهم كثيرة وفي تزايد اذ وصل الى اكثر من 16 الف، لكن الحكومة لم تستجب لمطالبهم وتعدهم بوعود "غير صادقة".