الشيخ الخالصي : العملية السياسية الحالية لا يمكن أن تفرز حلاً للعراق

البغدادية – متابعات

أكد المرجع الديني جواد الخالصي، اليوم الاثنين، ان العملية السياسية القائمة في البلد والتي وجدت في ظل الاحتلال الأمريكي لا يمكن ان تفرز حلاً للعراق في الرحلة القادمة.

وقال الخالصي في بيان صادر عن مكتبه ، انه "تم وبحضور جمع كبير التيارات المقاطعة للإنتخابات والعملية السياسية التي فُرضت من قبل الإحتلال الأمريكي، ومن كل أطياف الشعب العراقي، ضمت كل مجموعة من التيارات الإسلامية، والتيارات القومية، وشيوخ عشائر بغداد والوسط والجنوب، ونخبة من الأكاديميين والمثقفين والنشطاء السياسيين والمدنيين، وقيادات شعبية مختلفة، الاعلان عن تشكيل المؤتمر الوطني لإنقاذ العراق".
واضاف ان "المسألة الكبرى التي نجتمع عليها اليوم هي نقطة واحدة، بأن العملية السياسية القائمة في البلد اليوم والتي وجدت في ظل الاحتلال الأمريكي لا يمكن ان تفرز حلاً للعراق في الرحلة القادمة، وهي النقطة المشتركة للمتواجدين اليوم في هذا المؤتمر"، مبينا انه "لايوجد حل في ظل العملية السياسية القائمة".

واوضح الخالصي "اننا نريد ان يكون هذا اللقاء هو للمشاورة والنقاش والوصول إلى نتيجة موحدة"، مشيرا الى ان "هذا الرأي المتبنى في المؤتمر هو حاصل على شبه اجماع عراقي وطني عام الكبرى".

وتابع ان "هذا المؤتمر هو بقيادة سياسية واعية تحظى بدعم وتأييد مرجعيات دينية وطنية، يتبنى الدفاع عن مصالح العراق"، مؤكداً على ان "هذا اللقاء هو ليس لإلقاء الخطب ولا لتوصيف السابق، ولا لتوجيه الاتهامات، وإنما هذا اللقاء هو للحديث عن المحور الذي يجمعنا والذي نريد الخلاص به للعراق من ازمته الحالية".

ودعا الخالصي الشعب العراقي إلى "تحمل المسؤولية لإستمرار مشروع الاستقلال الناجز، وبالوسائل السياسية والسلمية"، محذراً "من أي تردد قد يدفع الجميع إلى نهايات خطيرة".