السفارة الامريكية تجدد تحذيرها لمواطنيها من السفر الى العراق

جددت السفارة الأميركية في بغداد تحذيرها لمواطنيها من السفر إلى العراق بسبب الاٍرهاب والخطف والنزاع المسلح، وذلك بعد أيام من التصعيد بين الولايات المتحدة وإيران.

وقالت السفارة الأميركية في بيان إن المواطنين الأمريكيين في العراق معرضون لخطر العنف والخطف، وأن الميليشيات الطائفية تهدد المواطنين الأمريكيين والشركات الغربية في جميع أنحاء العراق"..

مشيرة إلى أن التحذير من السفر إلى العراق يبقى كما هو عند المستوى الرابع.

وطالبت مواطنيها بعدم السفر إلى سوريا عبر العراق للمشاركة في النزاع المسلح، لأنهم قد يواجهون مخاطر شخصية شديدة تتعلق بالخطف أو الوفاة أو الإصابة، إضافة على مخاطر قانونية تتمثل بالاعتقال أو الطرد أو الغرامة..

ولفتت إلى أن حكومة إقليم كردستان قالت "إنها ستفرض عقوبات بالسجن تصل إلى 10 سنوات على الأفراد الذين يعبرون الحدود بشكل غير قانوني"