وأشاد السيسي لدي لقائه عددا من الوزراء وكبار رجال الدولة بمقر الرئاسة بما تبذله القوات المسلحة والشرطة من جهد كبير لتطهير مصر من الإرهاب.

يذكر أن الجيش المصري أعلن في فبراير 2018، بدء خطة مجابهة شاملة ضد العناصر الإرهابية في عدة مناطق بينها شمال ووسط سيناء.

وحدد الجيش المصري 4 أهداف للعملية العسكرية الجديدة تتمثل في "إحكام السيطرة على المنافذ الخارجية، وضمان تحقيق الأهداف لتطهير المناطق من البؤر الإرهابية، وتحصين المجتمع المصري من شرور الإرهاب والتطرف، بالتوازي مع مواجهة الجرائم الأخرى ذات التأثير".