الصدر يقترح إغلاق السفارة الأميركية في بغداد ويحذر من استهدافها

دعا زعيم التيار الصدري، مقتدى الصدر، السبت، إلى وقف التدخلات في الشأن العراقي، فيما اقترح غلق السفارة الأميركية في بغداد في حال زج العراق بالصراع بين طهران وواشنطن، وذلك لكبح لجام "الاستكبار والاستعمار العالمي"، حسب تعبيره.

جاء ذلك في وثيقة تضمنت عدة مقترحات قدمها الصدر، اليوم، 27 نيسان 2019، حيث أبدى زعيم التيار الصدري قلقه من "تزايد" ما وصفها "التدخلات" في الشأن العراقي، وقدم 10 مقترحات منها انسحاب الفصائل العراقية المنتمية للحشد وغيرهم من سوريا، وغلق السفارة الاميركية في العراق.

واضاف الصدر، انه "بالنسبة للصراع الإيراني والاتحاد الثنائي (ترامب ونتنياهو)، فان جل ما يهمني هو ان لا يزج العراق في اتون هذا الصراع العقائدي من جهة والسياسي من جهة أخرى".

وشدد على "غلق السفارة الامريكية في العراق في حال زج العراق بهذا الصراع، والا ستكون السفارة في مرمى المقاومين مرة أخرى".

كما دعا لارسال وفد الى الأمم المتحدة لمعرفة رأيها بشأن الصراع الايراني الأميركي، وإرسال وفد الى السعودية لحل خلافاتها مع ايران.