الرئاسة ردا على دعوات خارجية لإجراء انتخابات مبكرة: الإصلاح قرار وطني

أكد مصدر مسؤول في رئاسة الجمهورية، الأربعاء، أن الرئاسة ردت على الدعوات الأميركية لإجراء انتخابات مبكرة في البلاد، حيث بينت أن الإصلاح المنشود في العراق هو قرار وطني بامتياز ويأتي استجابة لإرادة العراقيين.

وقال المصدر في تصريح نقلته وسائل إعلام عربية إن "مشروع القانون الذي أعده خبراء ومستشارون بمشاركة واسعة من رجال القانون والأكاديميين وممثلي النقابات والاتحادات سوف يقدم إلى البرلمان بصورة مشتركة مع مشروع قانون مماثل يجري إعداده من قبل رئاسة الوزراء"، مبينا ان "الهدف من توحيد مشروعي القانونين من قبل رئاستي الجمهورية والوزراء هو لحسم مسألة الجنبة المالية التي قد يتضمنها مشروع القانون".

وردا على سؤال بشأن ما يثار الآن من دعوات أميركية لإجراء انتخابات مبكرة، أوضح المصدر ان "رئاسة الجمهورية أصدرت توضيحا رسميا بهذا الشأن أكدت فيه أن الإصلاح المنشود في العراق هو قرار عراقي بامتياز، ويأتي استجابةً لإرادة العراقيين، ولا يمكن أن يخضع لإملاءات خارجية، فأي تدخل خارجي مرفوض وغير مقبول".