الرئاسة الإيرانية: توسط بعض الدول بين طهران وواشنطن لا يعني قبولنا بالتفاوض

صرح محمود واعظي، مدير مكتب الرئيس الإيراني، اليوم الأربعاء، بأن "مبادرة بعض الدول للتوسط بين طهران وواشنطن لا يعني قبول طهران بالتفاوض مع الولايات المتحدة الأمريكية".

. وقال واعظي في تصريحات للتلفزيون الإيراني، صباح اليوم الأربعاء: "وساطة الدول المختلفة بين طهران وواشنطن لا تعني قبولنا التفاوض مع أمريكا".
وأضاف واعظي: "في حال استمرار المسؤولين الأمريكيين في سياستهم الحالية في الضغط الاقتصادي، فلن يكون هناك معنى للمفاوضات في مثل هذه الظروف".

وكانت وزارة الدفاع الأمريكية (البنتاغون) قد أعلنت أن الهدف من حشد القوات الأمريكية في الخليج هو ردع إيران، وليس من أجل إشعال حرب معها.

وقال القائم بأعمال وزير الدفاع الأمريكي باتريك شاناهان، أمس الثلاثاء 21 مايو /أيار، إن الولايات المتحدة لن تقوم بإشعال حرب مع إيران، لكنها ستدافع عن مصالحها في الشرق الأوسط، بحسب "رويترز".

وأضاف: "الحديث لا يدور هنا عن الحرب، ونحن لسنا بصدد خوضها، والحشود العسكرية تتعلق بحماية مصالحنا في الشرق الأوسط".