القضاء يبرئ ألمانية من تهمة الانتماء لـ داعش

 

بغداد/ البغدادية .. برأ القضاء العراقي مواطنة ألمانية من أصل تركي، تدعى هادية عبد القادر، من تهمة ارتباطها بتنظيم “داعش”، وذلك بعد عام من احتجازها.
وقال مصدر في مجلس القضاء الأعلى العراقي إن “القضاء لم يجد أي دليل على انتماء عبد القادر لتنظيم داعش بعدما اعتقلها في الموصل قبل سنة تقريبا”، مبينا أن “عبد القادر في عقدها الخامس من العمر”.
وأضاف أن “عبد القادر قد تبقى في الاحتجاز لأسابيع عدة بانتظار أي طعن أو تأكيد للحكم”، مشيرا إلى أن “المتهمة حوكمت في محاكم العاصمة بغداد وليست الموصل التي اعتقلت فيها”.
وأفادت وسائل اعلام غربية ان “المرأة ستبقى في السجن، فيما أمهلت المحكمة النيابة شهرا لتقرر ما إذا كانت ستؤكد الحكم أو تطعن فيه”.
ولم يؤكد مكتب ممثل نيابة مكافحة الإرهاب في ألمانيا تفاصيل القضية واكتفى بالقول ” إن اسمها “غير معروف” لدى السلطات.
وأصدر العراق أحكاما بالإعدام في حق أكثر من 300 شخص، من بينهم 100 أجنبي على الأقل، بعد إدانتهم بالانتماء لتنظيم “داعش”.
وفي نيسان الماضي، خففت محكمة عراقية حكم الإعدام على امرأة ألمانية من أصل مغربي وحكمت عليها بالسجن 20 عاما بتهمة الانتماء لـ”داعش”.
وفي شباط الماضي، حكم على فتاة ألمانية (17 عاما) بالسجن ست سنوات لانتمائها للتنظيم وعبورها الحدود بشكل غير قانوني.