الوطني الكردستاني: البرلمان ينهي دورته التشريعية باخطر انتهاك للدستور
بغداد/البغدادية… وصف النائب عن الاتحاد الوطني الكردستاني ريبوار طه مصطفى ،اليوم الثلاثاء،قرار مجلس النواب امس بخصوص الانتخابات ونتائجها بانه " اخطر انتهاك للدستور ".
وقال مصطفة في بيان، اننا" نحمل رئاسة البرلمان الخطأ الكبير الذي قد ينجم عنه ما لاتحمد عقباه ويلحق الضرر بالعملية السياسية في البلد "، مبينا ان" قرارا يقضي بالغاء نتائج الانتخابات ليس صلاحية برلمانية بل قضائية بحتة ".
واضاف، ان" المادة 61 من الدستور تنص على ان /للبرلمان تسعة اختصاصات/ليست فيها فقرة تنص على صلاحية البرلمان بالغاء نتائج الانتخابات".
وعد قرار البرلمان باطلا وغير دستوري وتجاوزا على السلطة القضائية المخولة في البت بهكذا قرارات ، مشيرا الى انه " حسب الدستور والنظام الداخلي في البرلمان لايمكن الغاء قانون مشرع ومصادق عليه بقرار وهذا مخالف لاحكام الدستور حيث ان البرلمان اصدر قرارا بالغاء النتائج التي اجريت استنادا الى قانون نافذ ".
وتابع " اننا سنقوم بالطعن في جلسة وقرار البرلمان لدى المحكمة الاتحادية".