النزاهة تشرف على مجرى التحقيق الخاص بالمشاريع المتلكئة في البصرة والمحافظات الجنوبية الأخرى

 

أشرف رئيس هيئة النزاهة القاضي عزت توفيق جعفر، على عمل الفريق التحقيقيِّ المكلف بالوقوف على أسباب التلكُّؤ الحاصل في المشاريع الخدمية وعمل محطَّات توليد إنتاج الطاقة الكهربائيَّة والنفطية في البصرة والمحافظات الجنوبيَّة الأخرى.
وذكرت الهيئة في بيان ،ان "رئيس الهيئة انتقل بصحبة المدير العامِّ لدائرة التحقيقات في الهيئة والمُفتِّش العامِّ لوزارة النفط، إلى محافظة البصرة والمحافظات الجنوبيَّة الأخرى، واطلعوا على عدد من المُؤسَّسات الحكوميَّة ذات العلاقة المباشرة بتقديم الخدمات للمواطنين".
وأضافت" كما اطلعوا عن كثبٍ على واقع المنشآت النفطيَّة والمنافذ الحدوديَّة، مُشخِّصين حالات تجاوزٍ وخروقاتٍ في تلك المنافذ كانت الهيئة قد شخَّصتها سابقاً، مقترحين الحلول الناجعة لتسريع وتيرة تبادل السلع والبضائع في تلك المنافذ".
واطلع رئيس الهيئة والوفد المرافق له عن كثب على عمل الفريق التحقيقي الذي ضمَّ في عضويَّته معاون مدير مديريَّة تحقيق بغداد وعدداً من محققي دائرة التحقيقات في الهيئة وعضواً عن مكتب المُفتِّش العامِّ لوزارة البلديَّات والأشغال العامَّة الذي أُنِيطَت به مهمَّة التحرِّي والتحقيق بشأن محطَّات توليد إنتاج الطاقة الكهربائيَّة والمشاريع المُتلكِّئة المُحالة من قبل وزارة البلديَّات والأشغال العامَّة في البصرة والمحافظات الجنوبيَّة الأخرى، وسواها من المشاريع التي يقتضي عمل الفريق متابعتها.
والتقى الوفد مدير مديريَّة تحقيق الهيئة في البصرة ومديري مكاتبها في المحافظات الجنوبيَّة، واستمع إلى أبرز العراقيل والمُعوِّقات التي تعتري عملهم، مُقيِّماً عمل المديريَّة ومكاتب التحقيق الأخرى بشأن القضايا والإخبارات الخاصَّة بالمشاريع المُتلكِّئة في تلك المحافظات ونسبة إنجازها؛ بغية الوصول إلى الحلول الناجعة ومحاسبة المُقصِّرين، ووضع خارطة طريق عملية من شأنها الإسراع في إنجاز القضايا المتعلقة بالمشاريع الخدمية المتلكئة وإحالتها على القضاء.