المتظاهرون يسيطرون على جسر الأحرار

استعاد المتظاهرون السيطرة على ثالث جسر في العاصمة بغداد، بعد إعادة سيطرتهم على ساحة الخلاني ومنطقة السنك أمس السبت.

وأفادت وكالة "رويترز" بان المتظاهرين تمكنوا من استعادة جسر الاحرار وسط العاصمة بغداد، ليسيطروا على المزيد من الأراضي من القوات الأمنية.

وبينت، ان القوات الأمنية استخدمت الغاز المسيل للدموع وقنابل الصوت لمنع المتظاهرين من عبور الجسر.

من جانبهم أقام متظاهرون حواجز من صناديق القمامة والألواح المعدنية على الجسر في حين تمركزت قوات الأمن على الجانب الآخر.

وكان مصدر أمني، قد افاد أمس السبت، بان المتظاهرين اعادوا سيطرتهم على ساحة الخلاني ومنطقة السنك، بعد انسحابهم منها، فيما تراجعت قوات مكافحة الشغب الى منتصف جسر السنك وسط بغداد.

وتشهد ساحة الخلاني ومنطقة السنك مواجهات بشكل يومي تقريبا بين المتظاهرين والقوات الامنية.

وتحاول قوات الامن منع اقامة تظاهرات في الساحة التي لا تبعد سوى 500 متر عن ساحة التحرير والمطعم التركي الذي يتخذه المتظاهرون كمقر رئيسي لهم.