المرجعية: انتشار ظاهرة الانتحار يعود لخلل في مؤسسات الدولة

 

اكدت المرجعية الدينية، ان انتشار ظاهرة الانتحار يؤشر لوجود خلل في مؤسسات الدولة، فيما شدد على ضرورة ان يقدم السياسي المصالح العامة على المصالح الشخصية.
وقال معتمد المرجعية عبد المهدي الكربلائي خلال خطبة صلاة الجمعة ، ان "ابشع جريمة بحق الانسان ان يحرم نفسه من حق الحياة"، مبينا ان "ظاهرة مشكلة".
واضاف ان "اي ازمة نفسية او معيشية او طالبة فشلت بالامتحان او رجل لم يجد فرصة بالعمل فيكون الحل هو الانتحار"، مشيرا الى ان "ذلك يؤشر الى وجود خلل مجتمعي وخلل في مؤسسات الدولة".
وشدد على ضرورة "الاهتمام ببناء القيم والمعنويات للانسان"، لافتا الى "اهمية ان يكون للسياسي رحمة وان يقدم مصالح الامة على المصالح الخاصة".