المرجعية الدينية تطالب باستقالة المسؤولين عن غرق العبارة

 

طالبت المرجعية الدينية، الجمعة، المقصرين في حادثة غرق العبارة بالموصل بتقديم استقالتهم فورا، فيما اشارت الى الحادثة تؤشر الى وجود خلل كبير في الدولة.

وقال وكيل المرجعية في محافظة كربلاء احمد الصافي خلال خطبة صلاة الجمعة، "لا بد من تحمل المسؤولية في مثلب هذه الحوادث الكبيرة (غرق العبارة) من قبل من وقعت الحادثة في نطاق الدائرة بوزارته او مديرية فليقدم استقالة ويضع نفسه تحت تصرف اللجنة التحقيقة".

 

 
وأضاف الصافي، أن "هذا الحوادث المؤلمة تشير الى خلل كبير بالنظام الاداري في الدولة وهو عدم قيام الأجهزة الرقابية في دورها، وهذا جزء من الفساد المستشري في البلد، كما أن هناك حاجة ماسة لتفعييل الدور الرقابي من الدوائر الدنيا الى العليا"، معبرا عن "امانيه بأن يسمع المسؤولون ويشعورا فعلا بالخلل ومعالجته".