المرجعية العليا تؤكد على اهمية التعايش السلمي بين مكونات الشعب العراقي
اكدت المرجعية الدينية العليا على اهمية التعايش السلمي بين مكونات المجتمع العراقي في ظل الظرف الراهنة التي يمر بها العراق لافشال المخططات الرامية لخلق الفتنة .
 
وقال ممثل المرجعية الدينية العليا الشيخ عبد المهدي الكربلائي في خطبة صلاة الجمعة التي اقيمت في الروضة الحسينية المطهرة :" ان القراءة الصحيحة لسنة اهل البيت (عليهم السلام ) تدعوهم الى رعاية التعايش السلمي المبني على مخالطتهم بالحسنى وكف اللسان بما يسيء اليهم " , داعيا الى التمسك بوحدة الصف العراقي لمواجهة التحديات في الظرف الراهن الذي يمر به البلد".
من جهة اخرى قال الشيخ الكربلائي :"ان اظهار المحبة والحزن بمناسبات اهل البيت "عليهم السلام " مهمة ومطلوبة لكنها لاتمثل كل المذهب بجوهره وحقيقته ولاتكفي الولاء لاهل البيت "عليهم السلام" .
ولفت قائلا:" لابد ان نركز على مقومات اهل البيت (عليهم السلام ) وهي (العقيدة الصحيحة , العبادات المشروعة, الشعائر الموروثة و العمل الصالح والاخلاق الحميدة ) وان الاخلال بواحدة منها يعني خللا في جوهر التشيع" ,