المونيتور: قائد فيلق القدس الجديد فشل أول مهمة له في بغداد

قالت صحيفة المونيتور إن قائد فيلق القدس الجديد إسماعيل قاآني فشل في توحيد القوى الشيعية في العراق خلف مرشح واحد لتولي رئاسة الحكومة العراقية وسط جهود غير مثمرة لرئيس الوزراء الحالي المعين ، عدنان الزرفي  لتشكيل حكومة  
ونقلت الصحيفة عن مصدر ديني كبير في النجف أن مكتب آية الله العظمى علي السيستاني رفض طلب قاآني لعقد اجتماع في إشارة إلى رفضه التدخل الأجنبي بشؤون العراق 
وأشارت الصحيفة إلى أن قاآني لم خلال زيارته إلى بغداد بالسياسيين السنة أو الأكراد  بخلاف سلفه سليماني حيث لا يمتلك قاآني الذي يفتقر إلى الصفات الحاسمة أية علاقات أو روابط شخصية بين السياسيين العراقيين خارج الدوائر الشيعية. 
وقالت الصحيفة إن فشل قاآني من تحقيق أهدافه من زيارته إلى بغداد دفع الفصائل المسلحة عصائب أهل الحق وحركة النجباء وكتائب سيد الشهداء وغيرها إلى الخروج ببيان موحد يرفضون فيه الزرفي وهددوا بتصعيد الهجمات على المصالح الأمريكية في العراق ، وبعد يوم واحد من البيان ، استهدفت شركة هاليبرتون الأمريكية لخدمات حقول النفط عدة صواريخ كاتيوشا في البصرة .