المفوضية تتوعد المرشحين بعقوبات قد تصل للحرمان من المشاركة في الانتخابات

 

بغداد/البغدادية/… وعدت المفوضية العليا للانتخابات،اليوم الثلاثاء، المرشحين الذين باشروا نشر دعاياتهم الانتخابية في شوارع العاصمة بغداد وباقي المحافظات بعقوبات قد تصل الى حد حرمانهم شخصيا او الكيان السياسي من المشاركة في انتخابات مجلس النواب التي ستجرى بعد شهرين من الآن.

وقال عضو مجلس المفوضين في المفوضية سعيد كاكائي ، إن "المفوضية العليا المستقلة للانتخابات ملتزمة بالقانون الخاص بالحملات الانتخابية للمرشحين التي ستنطلق في العاشر من شهر نيسان المقبل، ولمدة شهر"،مبينا ان "المفوضية ستكون عقوباتها صارمة بحق الكيانات والمرشحين الذين يبدؤون بتعليق الصور او الترويج قبل هذا التاريخ".

وحذر "جميع المرشحين المكتفين بتعليق صورهم في التقاطعات او الشوارع من ذكر اسم الكيان او رقمه او رقمه التسلسلي ضمن قائمة المرشحين"، مؤكداً ان "عقوبات صارمة ستطال هؤلاء المرشحين".