المفوضية تبدأ بنقل صناديق الاقتراع من المحافظات الجنوبية إلى بغداد
 

أعلنت المفوضية العيا المستقلة الانتخابات، السبت، بدء عمليات نقل صناديق الاقتراع الخاصة بالانتخابات التشريعية من محافظات البصرة وميسان وذي قار والمثنى والقادسية وواسط إلى العاصمة بغداد، لبدء عمليات العد والفرز اليدوي للمراكز الانتخابية الوارد بشأنها شكاوى وطعون.

وقال الناطق الرسمي باسم المفوضية، ليث جبران، في بيان صحفي له اليوم 7 تموز 2018: "بدأت هذا اليوم عمليات نقل صناديق الاقتراع لمحافظات البصرة، وميسان وذي قار والمثنى والقادسية وواسط، إلى مدينة بغداد وتحديداً بمقر معرض بغداد الدولي لإجراء عمليات العد والفرز اليدوي للمراكز والمحطات الانتخابية والواردة بشأنها شكاوى وطعون للمراكز والمحطات الانتخابية للمحافظات المشار إليها أعلاه".

وأضاف: "سوف تدقق وفق السياقات القانونية التي رسمتها القوانين والأنظمة النافذة الخاصة بالانتخابات إضافة إلى الإجراءات التي وردت في قرار المحكمة الاتحادية العليا بهذا الخصوص وبشكل تراتبي للمحافظات المشار إليها وحسب المواعيد التي تحددها المفوضية لكل محافظة واعتبارا من يوم الاثنين المقبل".

وتابع جبران أنه "تم الاستعانة بموظفين من مكتبي المفوضية في الكرخ والرصافة وموظفي رئاستي محكمتي استئناف الرصافة والكرخ للقيام بأجراء عملية العد والفرز اليدوي وبإشراف مباشرة من قبل مجلس المفوضين وكذلك ممثلي الأمم المتحدة والمراقبين الدوليين وممثلي سفارات دول العالم وممثلي الأحزاب السياسية ووسائل الإعلام كافة".

وتجري عملية إعادة الفرز والعد اليدوي لنتائج الانتخابات البرلمانية بعد انتقادات كبيرة من جانب قوى وشخصيات سياسية ونواب سابقين بزعم حدوث عمليات تزوير، ما دعا مجلس النواب لعقد جلسات استثنائية قرر فيها تعديل قانون الانتخابات لإعادة العد والفرز اليدوي في جميع المحطات الانتخابية بدلا عن العد والفرز الإلكتروني.