المانيا تعلن رفضها إرسال اسلحة جديدة الى العراق

 

بغداد/البغدادية..أعلنت وزيرة الدفاع الألمانية أورزولا فون دير لاين، اليوم الخميس، رفضها لتوريد أسلحة جديدة إلى العراق في إطار المهمة التدريبية للجيش الألماني هناك.

وقالت دير لاين في البرلمان الألماني بوندستاغ: "سيكون الوضع هو أننا سنقتصر على توريد مواد غير قاتلة فحسب للعراق"، موضحةً أن"ذلك يشمل مثلاً مستلزمات طبية أو أجهزة مضادة للألغام من أجل مكافحة داعش".

واضافت، ان"المعركة الحادة ضد داعش انتهت، ومعها توريدات الأسلحة أيضاً".

واشارت الى ان"الأمر يتعلق حالياً بتأمين أوجه النجاح الذي تحقق"، مشددة على"ضرورة تمكين قوات الأمن العراقية من ضمان الأمن بنفسها".

وابلغت وزيرة الدفاع الالماني اعضاء البرلمان، ان"المستشارين العسكريين الالمان سيواصلون مهامهم في اربيل مثلما سيواصلون الامر نفسه مع القوات العراقية بالقرب من بغداد".
وقالت اورسولا فون دير لاين ان"المهمة الجديدة للمستشارين العسكريين الالمان لن يكون التدريب في مجال الحرب والقتال بل تعليم القوات المحلية كيفية رفع الالغام والعبوات الناسفة وحماية نفسها من الاسلحة الكيمياوية والبيولوجية وبناء المدارس العسكرية وتدريب المدربين العسكريين".