الكشف عن150 مليار دينار قيمة عقارات الدولة “المستولى” عليها في المنطقة الخضراء

 

 كشف مصدر مطلع ، اليوم الاحد، أن قيمة عقارات الدولة "المستولى" عليها من قبل المتنفذين في المنطقة الخضراء فقط تبلغ نحو 150 مليار دينار.
وقال المصدر الذي طلب عدم الكشف عن هويته، ان "قيمة عقارات الدولة التي تم الاستيلاء عليها من قبل المتنفذين في المنطقة الخضراء فقط تقدر بـ150 مليار دينار، اما في المحافظات فلا يمكن تقديرها بقيمة"، مبينا ان "هناك اكثر من 1000 عقار تم تحويل عائديتها الى وزارة المالية اضافة الى باقي المحافظات"، لافتا الى ان "بعض العقارات عليها اشارة حجز ولم تنقل ملكيتها ولكن تم التصرف بها من قبل وزارة المالية".
واكد ان "كل عقارات الدولة واملاك النظام السابق حتى الدرجة الرابعة وحتى المقرات الحزبية والاتحادات جميعها تم تحويلها الى وزارة المالية".
واضاف ،ان "جميع القصور الرئاسية مستولي عليها من قبل المسؤولين او اصبحت مقرات لأحزابهم في بغداد وكل المحافظات"، مشيرا ان "عقارات الدولة في خارج العراق ومنها مزارع الموز في ماليزيا ومزارع الحنطة والشاي جميعها تم الاستيلاء عليها من قبل متنفذين، والكارثة أن محصول تلك المزارع يباع الى العراق".
ولفت الى ان "عقارات الدولة في الخارج في عهد وزير الخارجية الاسبق هوشيار زيباري كان يتم بيعها ونقل ملكيتها دون علمنا بها لعدم وجود قاعدة بيانات بالعقارات خارج العراق".
ونبه الى ان "رئيس الوزراء السابق حيدر العبادي والحالي عادل عبد المهدي لم يفتحا ملف عقارات الدولة".
وتابع "ملف عقارات الدولة لا يمكن ان يفتح من قبل شخص واحد فقط وانما لابد من موافقة هيئة رئاسة مجلس النواب وتشكيل لجنة ومساندة من قبل الحكومة لتنفيذ القرارات الصادرة من اللجنة النيابية"، مبينا ان "العقارات الزراعية والتجارية والصناعية غير مشمولة بقانون بيع عقارات الدولة ولا يمكن ان تدخل في مزايدات ورغم ذلك تم بيعها".