الخارجية الروسية تنفي الأنباء البريطانية حول وجود شركات عسكرية في ليبيا

علقت الخارجية الروسية على مقال نشرته صحيفة "تلغراف" البريطانية عن الشركات الروسية العسكرية الخاصة" التي تعمل في ليبيا، قائلة إنها لا تملك معلومات حيال هذه القضية.
وكانت صحيفة "تلغراف" البريطانية قد نشرت مقالا حول تواجد 300 مقاتل يخدمون ضمن شركة "فاغنر" الأمنية العسكرية المتواجدة في ليبيا والتي تساند قائد الجيش الوطني الجنرال خليفة حفتر.

وقالت الخارجية في بيان: "الخارجية الروسية لا تملك معلومات حول نشاط هيئات حراسة روسية في ليبيا".

يذكر أن الجنوب الليبي يعيش منذ فترة طويلة ظروفا أمنية صعبة تتمثل في الانفلات الأمني، حيث كثرت حالات خطف المسافرين والاعتداء عليهم.

وأعلن الجيش الليبي، في 15 كانون الثاني/ يناير الماضي، انطلاق عملية عسكرية لتطهير مناطق الجنوب الغربي للبلاد من إرهابيي تنظيمي "داعش" و"القاعدة" إلى جانب عصابات إجرامية.