الحشد يعلن “منع” القوات الأميركية من إجراء “استطلاع مريب” في الأنبار

أعلن قائد عمليات الأنبار للحشد الشعبي قاسم مصلح، عن منع القوات الأميركية من إجراء "استطلاع مريب" لقطعات أمنية مرابطة على الحدود العراقية السورية، عاداً ذلك الاستطلاع "انتهاكا" للسيادة العراقية.

وقال مصلح، بحسب بيان لهيئة الحشد الشعبي إن "الاستفزازات الأميركية وصلت لكشف معلومات سرية لقواتنا المرابطة على الحدود", مبيناً أن "القوات الأميركية تعمل على اخذ معلومات دقيقة وحساسة من القوات الامنية المرابطة على الحدود العراقية السورية".

 

 
وأضاف ، أن "قيادة عمليات الانبار للحشد منعت القوات الأميركية من إكمال الاستطلاع مما اضطرها الرجوع الى قاعدة بئر المراسمة وعدم اقترابهم من قاطع الحشد الشعبي"، لافتاً إلى أن "هذا الاستطلاع يعتبر انتهاكا للسيادة الوطنية العراقية".

وتابع أن "القوات الأميركية استطلعت مسافة من الحدود العراقية السورية ووجهت اسئلة لشرطة الحدود والجيش العراقي تلخصت بعدد النقاط القتالية الموجودة عند الحدود وكمية الذخيرة ونوع السلاح وعدد الأفراد المتواجدين في كل نقطة".

ولفت مصلح، إلى أن "تلك المعلومات تكشف سرية القوات المرابطة مما يجعل استهدافها سهلا، اذ ان تلك المعلومات كشفها غاية في الخطورة".