الحكومة توجه بمنع تدفق الزوار خلال الحظر وفرض غرامات على المخالفين

وجه رئيس مجلس الوزراء المستقيل عادل عبد المهدي، الجمعة، بمنع توافد الزوار إلى المدن والعتبات المقدسة وعدم السماح بالتجمعات والمسيرات خلال فترة حظر التجوال.
وقال عبدالمهدي بحسب وكالة الانباء الرسمية، ان"خلية الأزمة الصحية التي خولناها بموجب أمرنا الديواني رقم 55 لسنة 2020 تسعى بكل الوسائل المتاحة للحفاظ على وضع صحي آمن تجنباً لمخاطر صحية صعبة يتعرض لها العالم أجمع".
واضاف أنه "يجب الالتزام التام بحظر التجوال المعلن في بغداد وعدد من المحافظات، وعلى قواتنا الأمنية تطبيق الحظر".
وشدد عبد المهدي على "ضرورة فرض غرامات مالية على المخالفين للحظر وحجز المركبات المخالفة طيلة مدة الحظر، ومنع توافد الزوار إلى المدن والعتبات المقدسة خلال مدة الحظر لأنها تخالف الضوابط الصحية التي وضعتها لجنة الأمر الديواني (55) والقرارات ذات الصلة ، وعدم السماح بالتجمعات والمسيرات لأي سبب كان".
ودعا جميع أجهزة الدولة والمواطنين الى"الالتزام التام بالقرارات الصادرة ، وتوصيات خلية الأزمة الصحية ، والنصائح الطبية الرسمية".