الهجرة تطالب باعادة جثامين النساء الـ50 اللاتي اعدمهن “داعش” في سوريا

 

طالبت وزارة الهجرة والمهجرين، الجمعة، بإعادة جثامين النساء الايزيديات الـ50 اللاتي اعدمهن تنظيم "داعش" في سوريا، متعهدة بتقديم الدعم لذوي الضحايا والوقوف معهم ومؤازرتهم.
وقال وزير الهجرة نوفل بهاء موسى في بيان ، "ببالغ الحزن والألم، ندين العمل الوحشي الإرهابي لمجرمي تنظيم داعش الظلامي بإعدام خمسين من اخواتنا من المكون الايزيدي في منطقة الباغوز السورية، في جريمة جديدة تضاف لسلسلة سجل جرائم عصابات داعش الإرهابية"، معتبرا اياها "جريمة إبادة جماعية".
وأضاف ، أن "في الوقت الذي نستنكر فيه بشدة هذه الممارسات الوحشية"، مطالبا، الجهات المعنية بـ"إعادة الجثامين الطاهرة بعد توثيقها بالطرق القانونية، ونتعهد في الوقت ذاته بالتنسيق مع الجهات الساندة بتقديم الدعم لذوي الضحايا والوقوف معهم ومؤازرتهم".