الهيئة العامة للكمارك تنفي تغيير الرسوم المفروضة على المستوردات

نفت الهيئة العامة للكمارك، السبت، وجود أي تغيير في الرسوم الكمركية وذلك ردا على ما تناقلته بعض وسائل الإعلام ومواقع التواصل الاجتماعي حول فرض رسوم كمركية إضافية على بعض الاستيرادات.

وقالت الهيئة في بيان لها، نشر اليوم، 23 حزيران 2018، ردا على الأنباء التي تم تداولها عن تغيير في الرسوم الجمركية، إن تلك المعلومات غير دقيقة وعارية عن الصحة، مبينة ان "الرسوم تفرض وفقا لقانون التعرفة الذي بدأ تطبيقه بتاريخ الـ18 من كانون الثاني 2016".

واضافت انه "لا يوجد فرض رسوم جديدة، وما اشيع عن تطبيق رسوم جديدة في الاول من تموز المقبل غير صحيح جملة وتفصيلاً".

ودعت الهيئة "جميع المواطنين إلى عدم الإلتفات إلى هذه الإشاعات المغرضة التي يروج لها البعض لتظليل الرأي العام"، لافتة الى انها "حريصة على تطبيق القوانين والتعليمات التي من شأنها تعزيز الرقابة والسيطرة وتنظيم التبادل التجاري ومنع دخول البضائع الممنوعة والمقلدة وغير الخاضعة للفحوصات والقرارات المتعلقة بحماية المنتجات الوطنية".

واكدت انها "ستتخذ الإجراءات القانونية عبر القضاء بحق مطلقي تلك الأخبار الكاذبة".

وكانت عدد من وسائل الاعلام ومواقع التواصل الاجتماعي نشرت في وقت سابق، أخبارا تفيد بان هيئة الجمارك ستباشر بتطبيق تعرفة جديدة على المواد المستوردة من الخارج والتي ستؤدي الى ارتفاع الاسعار في الاسواق المحلية الى الضعف، على حد قولها.