الغانمي من طوزخورماتو: هناك بعض المناورات ضمن القطعات ووجهنا بتسهيل عودة النازحين
اجرى رئيس اركان الجيش الفريق اول ركن عثمان الغانمي، الاحد، جولة مع قيادة عمليات صلاح الدين في مناطق طوزخورماتو وسليمان بيك، فيما اشار الغانمي الى وجود بعض المناورات ضمن القطعات، وجه بتسهيل عودة النازحين.
 
وقال الغانمي في مؤتمر صحفي عقده في منطقة طوزخورماتو وحضرته السومرية نيوز، إن "الجولة اليوم في قيادة عمليات صلاح الدين بمناطق الدوز وسليمان بيك، ودائما كل خطة عسكرية موضوعة تكون عرضة للفحص والتبديل تبعا للمعلومات الاستخباراتية والموقف التعبوي وطبيعة القطعات، ولذلك اليوم كان الغرض من الزيارة مناقشة سد بعض الثغرات الموجودة ضمن القاطع من جانب آخر حتى نتخلص من مشكلة الحدود الادارية وحدود الحركات لأنه دائما الحدود في الحركات بالموضع الدفاعي لا علاقة له بالحدود الادارية".​
 
وأضاف الغانمي، "بما أنه الآن انطلقت الميزانية وهناك نية بالاعمار والاستثمار لذلك عملنا جاهدين أن نوحد الحدود الادارية للمحافظات مع حدود الحركات، مثلا هناك حدود بين صلاح الدين وديالى وقمنا سابقا بالغاء الحركات شكلا، والحدود الادارية الآن توحد حتى نسهل حركة المسؤولين الادارين".
 
وأشار الغاني في مؤتمره الصحفي الى، أن "هناك بعض المناورات ضمن القطعات ووجهنا بتسهيل عودة النازحين واعادة الاعمار في كل المناطق".