الجبهة التركمانية تدعو إلى تشديد الجهد الاستخباري في كركوك

دعا رئيس الجبهة التركمانية النائب أرشد الصالحي، الثلاثاء، إلى تشديد الجهد الاستخباري في كركوك وتطويق المحافظة بالجيش من جميع الجهات، فيما اتهم رئيس الوزراء حيدر العبادي بـ"تجاهل" ذكر القومية التركمانية في أغلب خطاباته.

وقال الصالحي في حديث لعدد من وسائل الاعلام ومنها /البغدادية/ ، إن "الإرهاب استهدف مرة أخرى مقرات الجبهة التركمانية في كركوك في ظل تجاهل وزارة الداخلية عن تكليف ضباط مهنيين لتولي المسؤوليات الأمنية في كركوك وتحديدا إبعاد العناصر الأمنية التركمانية الكفوءة من مصدر القرار الأمني".

وأضاف الصالحي، "اننا في الجبهة التركمانية العراقية نسال رئيس الوزراء باعتباره القائد العام للقوات المسلحة لماذا تستهدف مقرات الجبهة التركمانية دون الآخرين، وبالرغم من هذا الاستهداف الأرعن للتركمان نجد رئيس الوزراء وفي أكثر خطاباته يتجاهل حتى ذكر القومية التركمانية".

وتابع، أنه مع "اقتراب الانتخابات النيابية تلوح في الافق ظاهرة نشر الفوضى الأمنية في المناطق ذات الأغلبية التركمانية"، داعياً الحكومة إلى "تشديد الجهد الاستخباراتي وتطويق كركوك بالجيش العراقي من كافة الجهات دون التنازل بسبب المجاملات السياسية".