الفتح وسائرون اتفقا على اقصاء حزب الدعوة من رئاسة الوزراء

البغدادية – متابعات

 

 
كشفت مصادر مطلعة ، اليوم الاحد عن وجود مساعٍ تبذل داخل التحالف الذي انبثق أخيراً بين تحالفي “سائرون”، الذي يراسه السيد مقتدى الصدر، و”الفتح ، من أجل إقصاء “حزب الدعوة” عن رئاسة الحكومة المقبلة.
وذكرت صحيفة العربي الجديد في تقرير لها  نقلا عن عضو في تحالف “سائرون” ، أن التفاهمات مع “الفتح” ناقشت عدداً من القضايا المهمة، وعلى رأسها إنهاء احتكار “الدعوة” لمنصب رئيس الوزراء الذي يسيطر عليه منذ 13 سنة، موضحاً، أن التحالفين مضيا قدماً في هذا الأمر من خلال تشكيل التحالف الذي يمهد للكتلة الأكبر، والذي يضم أكثر من مائة نائب.
واضاف ، إن “إسراع سائرون والفتح لتشكيل نواة الكتلة الأكبر يهدف إلى فرض شروط التحالفين على أي تيار سياسي يفكر بالانضمام إلى هذه الكتلة”، مشيراً إلى أن مداولات الشخصيات التي سترشح لرئاسة الحكومة الجديدة بدأت، وستعلن بعد المصادقة النهائية على النتائج، واكتمال نصاب الكتلة الأكبر البالغ 165 نائباً.