اليونان تصدر سندات لسبع سنوات لأول مرة منذ 2010

أصدرت اليونان سندات – الاولى بهذا الاجل – منذ 2010 تمهيداً لعودتها الى الاسواق المالية بحلول أغسطس المقبل وذلك طبقاً لما ذكرته وزارة المالية  

وتقدر العملية التي كان متوقع تنفيذها  في مطلع الاسبوع وأرجئت بسبب التقلبات التي شهدتها البورصات العالمية، بثلاثة مليارات يورو بحسب مصدر قريب من الملف والذى أشار الى "وجود إهتمام" للاسواق بهذه العملية.

وتهدف العملية الى تحسين "احتياطي" البلاد الذي يجب تشكيله تفادياً لاي مشاكل عندما ستعود اثينا الى الاقتراض مجدداً من أسواق المال مع إنتهاء الخطة الثالثة لقروض الانقاذ التي تلقتها من الاتحاد الاوروبي وصندوق النقد الدولي منذ 2010.

وتشرف على العملية نقابة مصرفية تم تشكيلها من قبل السلطات اليونانية وتضم(باركليز وبي ان بي باريبا وسيتي وجاي بي مورغان ونومورا).

وستسمح سندات الديون الحكومية بأجل سبع سنوات (2025) بسد ثغرة بين استحقاقين قائمين للديون اليونانية في 2023 و2028.

وهذا الاختبار المالي الجديد يأتي بعد توغلين أولين في الاسواق مع اصدار سند في يوليو الماضي بقيمة ثلاثة مليارات يورو على خمس سنوات، ومقايضة مالية بقيمة 30 مليار يورو من السندات الموجودة في نوفمبر. واعتبرت العمليتان مكللتين بالنجاح.

وسيضاف المبلغ الذي ستجنيه اليونان من اصدار هذه السندات الى قروض تتراوح قيمتها بين 8 الى 10 مليارات يورو يتوقع ان تمنحها الجهات الدائنة للبلاد لتخفيف حدة خروجها من دوامة القروض كما اعلن مؤخرا كلاوس ريغلينغ رئيس آلية الاستقرار الاوروبية.