الديمقراطي الكردستاني: تظاهرات السليمانية تخريبية وتقف خلفها أطراف “فاشلة سياسياً”

عدّ القيادي في الحزب الديمقراطي الكردستاني عبد السلام برواري، اليوم الأربعاء، تظاهرات إقليم كردستان “تخريبية”، فيما اتهم جهات سياسية في المحافظة بالوقوف ورائها.

وقال برواري في تصريحات صحافية إن “مطالبات تشكيل حكومة انقاذ وطنية غير واقعية، لأنها تأتي نتيجة لسيطرة شخص واحد على الحكم بالقوة”.

وأضاف أن “تداول السلطة في الاقليم ليس كذلك، بل يتم عبر صناديق الاقتراع وهناك انتخابات تجري ويتم فيها اختيار ممثلي الشعب”.

وأشار براوري إلى أن “هذه الدعوة تأتي من أطراف حزبية لم تنجح في أن يتجاوز نفوذها حدود السلمانية منذ العام 1992، ونحن غير معنيين بفشلهم السياسي”.

وعد “تظاهرات السليمانية محاولة تخريبية وليس له علاقة بالمطالب الشعبية أو الدعوة لتوفير الخدمات”