البرلمان التركي سيساند مشروع قانون نشر قوات في ليبيا لكن الخطوة مستبعدة حاليا

من المتوقع أن يوافق نواب البرلمان التركي اليوم الخميس على مشروع قانون يسمح بنشر قوات في طرابلس لكن من المحتمل أن يبدأ ذلك بدعم عسكري وتدريب وطائرات بدون طيار بدلا من إرسال قوات على الأرض.

والأسبوع الماضي قال الرئيس رجب طيب أردوغان، الذي يحظى تحالف حزبه الحاكم بالأغلبية لكنه يواجه معارضة للخطة في البرلمان، إن تركيا ستنشر قوات في ليبيا لدعم حكومة الوفاق الوطني برئاسة فائز السراج المعترف بها دوليا.

وطلبت حكومة الوفاق دعما تركيا فيما تواجه هجوما من قوات شرق ليبيا (الجيش الوطني الليبي) بقيادة خليفة حفتر التي تحظى بدعم روسيا ومصر والإمارات والأردن.

واستبعد محللون ومسؤولون أن ترسل أنقرة قوات على الفور وتوقعوا إرسال مستشارين عسكريين ومعدات.

وذكر مسؤول تركي كبير الأسبوع الماضي أن بلاده قد تدرب جنودا ليبيين على أراضيها وقالت رويترز إن أنقرة تبحث أيضا إرسال مقاتلين سوريين متحالفين معها إلى طرابلس في إطار الدعم العسكري المزمع.

وأمس الأربعاء قال نائب الرئيس التركي فؤاد أوقطاي إن مشروع القانون يمثل خطوة رمزية وتأمل أنقرة أن يكون "رادعا" للأطراف، وأضاف أن تركيا قد لا ترسل قوات إذا أوقفت قوات حفتر هجومها وانسحبت.