البياتي: لا نريد ان يكون التركمان ضحية بين بغداد واربيل

اكد مسؤول منظمة بدر محور الشمال محمد مهدي البياتي ان الهيئة التنسيقية للتركمان ناقشت مع رئيس بعثة الامم المتحدة في العراق يان كوبيش الاوضاع بالطوز، فيما اكد ان التركمان لايريدون ان يكونوا ضحية بين بغداد واربيل.

وقال البياتي في حديث متلفز ، تابعته /البغدادية/ ، ان " أعضاء الهيئة التنسيقية التركمانية عقدوا اجتماعا مهما مع ممثل الامين العام للامم المتحدة في العراق يان كوبيش"، مبينا انه "تم مناقشة جملة من المواضيع التي تتعلق بالمكون التركماني من الناحية السياسية والأمنية والمناطقية فضلا عن الوضع الامني بكركوك والطوز وباقي المناطق التركمانية وموضوع الانتخابات المحلية والبرلمانية" .

وأضاف البياتي "أننا كتركمان لانريد أن نكون ضحية خلافات بين المركز والإقليم ونخشى أن يتم مساومة الأمور مع قرب الانتخابات"، محملا الحكومة "مسؤولية كبرى لانها لا تمتلك رؤية واضحة عن كركوك وطوز".

وأوضح البياتي "أننا كتركمان لازلنا نعيش آثار المرحلة السيئة منذ 14 عاما"، لافتا الى ان "ممثل الامين العام للامم المتحدة وعد بدعمهم لإزالة مخاوف التركمان ".